المنتج

إعدادات جديدة للمحادثة على تويتر

بواسطة ‎@suzannexie‎‎
الثلاثاء, 11 أغسطس 2020

انطلاقاً من إيماننا بأن تغريدتك تعتبر بمثابة مساحتك الخاصة، فقد كنا بصدد اختبار إعدادات جديدة لمنح المستخدمين مزيداً من التحكم في المحادثات التي يبدؤونها. ففي بعض الأوقات يشعر الناس براحة أكبر في التحدث عما يحدث عندما يمكنهم اختيار من يمكنه الرد. لقد رأينا أشخاصاً يستخدمون هذه الإعدادات لإجراء محادثات لم يكن بإمكانهم إجرائها من قبل. وبدءاً من اليوم، سيتمكن الجميع من استخدام هذه الإعدادات حتى لا تقف الردود غير المرغوب فيها في وجه المحادثات المفيدة.

في ما يلي طريقة عمل هذه الإعدادات. قبل التغريد، يمكنك اختيار من يمكنه الرد عن طريق ثلاثة خيارات:

1) الجميع (الإعدادات الافتراضية)

2) الأشخاص الذين تتابعهم فقط، 

3) الأشخاص الذين ذكرتهم فقط.

سيتم تصنيف التغريدات باستخدام الإعدادين الأخيرين وسيظهر رمز الرد باللون الرمادي للأشخاص الذين لا يمكنهم الرد. سيظل الأشخاص الذين لا يمكنهم الرد قادرين على عرض هذه التغريدات وإعادة التغريد والتغريد بالتعليق والمشاركة وإبداء الإعجاب بها.

هذه التغريدة غير متاحة
هذه التغريدة غير متاحة.

منذ أن بدأنا اختبار هذه الميزة في شهر مايو، قام الأشخاص باستخدامها لاستضافة المقابلات والجلسات النقاشية، ومشاركة ما يدور في أذهانهم، والإعلان. لقد تعلمنا الكثير من خلال الاستخدام وردود الفعل عن المقابلات والاستطلاعات. وتساعد هذه الإعدادات بعض الأشخاص على الشعور بالأمان، وقد تؤدي إلى محادثات أكثر جدوى مع السماح للأشخاص بالتعرّف على وجهات نظر مختلفة. إليك المزيد حول ما شاركه الأشخاص معنا. 

تساعد هذه الإعدادات بعض الأشخاص على الشعور بالأمان.

  • أبلغنا الناس أنهم يشعرون براحة أكبر عند التغريد بالإضافة إلى المزيد من الحماية من الرسائل غير المرغوب فيها والإساءة.
  • لا يجد أصحاب الردود الإشكالية طرقًا جديدة، فقد منعت هذه الإعدادات الجديدة في المتوسط ثلاثة ردود يُحتمل أن تكون مسيئة بينما تضيف إعادة تغريد واحدة من المحتمل أن تكون مسيئة مع التعليق ولم نشهد أي زيادة في الرسائل الخاصّة غير المرغوب فيها.
  • الأشخاص الذين يواجهون الإساءات يجدون استخدام هذه الإعدادات مفيدة - أولئك الذين أرسلوا تقارير إساءة الاستخدام هم أكثر عرضة 3 مرات لاستخدام هذه الإعدادات.
  • إنها طريقة جديدة لحجب الضوضاء - 60٪ من الأشخاص الذين استخدموها أثناء الاختبار لم يستخدموا كتم الصوت أو الحظر.

قد يؤدي التغيير إلى مزيد من المحادثات الهادفة على تويتر.

  • يشارك الأشخاص المزيد من أفكارهم - التغريدات التي تستخدم هذه الإعدادات حول مواضيع مثل Black Lives Matter وكوفيد19 تكون في المتوسط أطول من تلك التي لا تستخدم هذه الإعدادات.
  • يستخدم بعض الأشخاص هذه الإعدادات لإجراء محادثات أكثر حساسية حول السياسة والقضايا الاجتماعية. يستخدم أولئك الذين لديهم الكثير من المتابعين هذه الإعدادات لمشاركة المزيد من المشاعر والآراء والأخبار الشخصية.

لا يزال بإمكان الأشخاص التعرّف على وجهات نظر مختلفة.

  • تظهر الأبحاث أن الأشخاص يفهمون أن الردود محدودة على هذه التغريدات.
  • يبحث الأشخاص بشكل متكرر عن تعليقات إضافية عندما تكون الردود محدودة - تمت زيارة الخط الزمني الجديد لإعادة التغريد مع التعليقات بمعدل 4 أضعاف على التغريدات باستخدام هذه الإعدادات. 
  • لا يزال بالإمكان مشاركة وجهات النظر المختلفة من خلال إعادة التغريد مع التعليقات، والتي تصل في بعض الأحيان إلى جمهور أكبر من التغريدة الأصلية. وفي مرات عديدة، شهدنا عدد مرات الإعجاب والمشاهدات أكثر على إعادة التغريد مع التعليق من تلك الموجودة في التغريدة الأصلية، على الرغم من أن مؤلف التغريدة الأصلي كان لديه المزيد من المتابعين.

يعمل تويتر على خدمة المحادثة العامة، لذلك من المهم أن يتمكن الأشخاص من رؤية وجهات نظر مختلفة. سنواصل العمل على تسهيل حصول الأشخاص على المناقشة بأكملها من خلال إعادة التغريد بالتعليقات. كما أننا أيضاً نختبر تصنيفاً جديداً لجعلها أكثر وضوحاً عند استخدام إعدادات المحادثة.

هذه التغريدة غير متاحة
هذه التغريدة غير متاحة.

سنواصل تحديث هذه الإعدادات بناءً على تعليقاتكم. وفي الأشهر القليلة المقبلة، نخطط لإضافة خيار لدعوة المزيد من الأشخاص إلى المحادثة بعد بدئها، ومسح الإشعارات عندما تتم دعوتك للانضمام إلى محادثة باستخدام هذه الإعدادات، والمزيد من الطرق لمشاهدة المناقشة بأكملها.

ويمكن لجميع الأشخاص الآن استخدام هذه الإعدادات على تويتر عبر نظام "أي أو إس" و"أندرويد" بالإضافة إلى twitter.com.

هذه التغريدة غير متاحة
هذه التغريدة غير متاحة.